بيان يوضح حقيقة توقيف السيد مساعد المدير العام مصطفي الزنتاني بمطار مالطا

03/07/2019
لا صحة ولا مصداقية حول ما تتداوله صفحة ما يسمي الصندوق الأسود للفساد على موقع الفيسبوك بخصوص السيد مساعد المدير العام بإدارة الاستثمار مصطفي الزنتاني، بداية من صفته والتي ادعت فيها الصفحة بانه نائب المدير العام وانتهاءً بتهمة غسل الأموال والتهريب، و لا سِيّما هذه الصفحة المتابعة الحصري للمصرف الليبي الخارجي،، علما باننا على يقين بأن هذه الصفحة بالذات تعلم حقيقة ما حصل فعلا للسيد مصطفي الزنتاني بمطار مالطا ولكن لأن هذه الصفحة بالذات مُوِلت وفٌتحت لغرض الإساءة لمصرف ليبيا المركزي والمصرف الليبي الخارجي وممثليهما وهذا لم يعد خافيا على أحد حتى المتابع العادي بما في ذلك ما تنتهجه من تزوير للحقائق والتشويه وإثارة وتضليل الرأي العام، وأقل ما يقال عنها إنها فعلا تعكس الصورة الحقيقية لقُبح المتخفين ورائها وفساد مقصدهم رغم علمهم ان كل ما يكتب في شان هذه المؤسسة العريقة له تأثير على متابعيه محليا وخارجيا ولعل المتابع الخارجي كان له رأي اخر بعد كل هذا التشويه في فك ارتباطه ومساهماته واعادة نظره في التعامل مع المصرف الليبي الخارجي وما يترتب على ذلك من ضرر بأموال ومساهمات المصرف وهي أموال تعود لكل الليبيين بسبب تله من المأجورين ونقول بكل شفافية لمن يعنيهم تحر الخبر ومصداقيته ان السيد المعني حسب ما علمنا فعلا تم توقيفه من قبل السلطات المالطية بالمطار اثناء الدخول وبحوزته صكوك لم يصرح بها، تخص أعمال الشركة باعتباره عضوا في أحدى الشركات التابعة للمؤسسة الليبية للاستثمار ولا علاقة للمصرف الليبي الخارجي الذي زُج باسمه لا من قريب او بعيد، كما ان زملائه بالمؤسسة المعنية مقرها بمالطا، هم من قاموا بمتابعة الامر مع السلطات وتكليف محام وهو شيء طبيعي لزميلهم وأيضا امر كان من الممكن ان يقوم به المصرف تَجاه أي مسئول معني به المصرف حتي تتجلي الحقيقة وتتضح المسئولية وراءها.

آخر الأخبار

وكيل النيابة بمكتب النائب العام يأمر بالقبض على محمد بن يوسف مدير المصرف الليبي الخا... للمزيد

نعى للمزيد

للمزيد

خارطة المساهمات

إستراتيجية المصرف

قراءة المزيد >